شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر

 

شفط الدهون بالفيزر

سيطر هوس الوزن وتناسق الجسم على المجتمع، ولم يعد ثمة من يقبل بأقل من الجسد المثالي، وبتنا نرى نجوم الفن والمجتمع يتباهون بأجسادهم الممشوقة وعضلاتهم المرسومة بدقة وتحديد، ونتعجب من قدرتهم الرهيبة على الالتزام بجداول التمارين الرياضية المرهقة التي يمكن أن تمنحهم مثل هذه الأجساد التي تفوح بعبق الفتوة والشباب.

فهل حقاً يمتلك جميعهم إرادة لا نملكها نحن تمكنهم من الالتزام بممارسة الرياضة بانتظام، ولماذا لا يعانون مثلنا من التقدم في السن؟ أم أن هناك سر في الموضوع؟

تعد عمليات شفط الدهون من اهم عمليات التجميل المعتمدة عالميا لتحسين الشكل العام واضفاء مظهر جذاب وممشوق على الجسم بحيث يصبح الجسم منحوتا ومرسوما بدقة وتتنوع التقنيات المختلفة التي يتم استخدامها لشفط الدهون حيث ظهرت مؤخرا العديد من التقنيات الحديثة مثل شفط الدهون بالليزر وشفط الدهون بالفيزر وهذا مناط مقالنا ، فما هي عملية شفط الدهون بالفيزر وما مدى فاعليتها ؟؟؟

ما هي عملية شفط الدهون بالفيزر؟

عملية شفط الدهون باستخدام الليزر رباعي الأبعاد (الفيزر Vaser)، كلمة فيزر "vaser"    هي اختصار للمصطلح العلمي vibvation amplification of sound energy resonance  او الاهتزاز الناتج عن تضخيم الموجات الصوتية حتى درجة الرنين ، فهي عملية يتم من خلالها تذويب الدهون المحيطة بالعضلات بشكل دقيق للغاية. يتميز الليزر رباعي الأبعاد عن غيره من التقنيات القديمة بأنه أداة دقيقة للغاية تمكن الطبيب

من نحت شكل العضلات في حالتي الحركة والسكون، كما تتميز تقنية شفط الدهون بالفيزر بأنها تمكن الطبيب من نحت أماكن دقيقة للغاية لا يمكن لغيرها من التقنيات أن تصل إليها مثل نحت شكل العضلات في الذقن على سبيل المثال، والتخلص من دهون الذراعين، والفخذين من الداخل.

والحقيقة أن هذه التقنية تستخدم موجات فوق صوتية عالية القوة والدقة وليس موجات ليزر، لكنها تعرف بالفيزر نظراً لدقتها الشديدة التي تتفوق على غيرها من التقنيات ونظراً للانتقائية الشديدة التي تتميز بها.

المرشحين لعملية شفط الدهون بالفيزر ومجالاتها

المرشح المناسب لعملية شفط الدهون بالليزر هو شخص وصل إلى وزنه المثالي (أو يقترب منه)، ولا يزيد عنه إلا بمقدار لا يتجاوز 30% من الوزن. كمثال على ذلك إذا كان طولك حوالي 165 سم فإن وزنك المثالي يكون حوالي 62 كجم، ويمكن إجراء عملية الفيزر إذا كان وزنك يتراوح بين 62 و80 كجم بشرط أن تكون الزيادة في وزنك زيادة موضعية تتركز في أحد مناطق الجسم أو بعضها وليست زيادة عامة في الوزن موزعة على كامل الجسد.

ويمكن أن تجري عملية الفيزر لضبط تناسق أحد مناطق الجسم حتى وإن كنت لا تعاني من أي زيادة في الوزن على الإطلاق، فبعض من يعانون من مشكلة الذقن المزدوج على سبيل المثال يخضعون للعلاج بتقنية الفيزر لشفط الدهون من منطقة الذقن للتخلص من هذه المشكلة، ومقدار الدهون الذي يتخلصون منه لا يصل حتى إلى 500 جم من الدهون بل يقل عن هذا كثيراً، ومع هذا فإنه يشكل فارقاً ضخماً في الشكل.

كما يمكن اللجوء إلى تقنية الفيزر لنحت عضلات بطن مثالية بدون الحاجة إلى المداومة على تمارين رياضية صعبة ومرهقة.

بعد العملية، يعود المريض لممارسة حياته الطبيعية ولا يعاني من أي آثار جانبية، وأقصى ما يمكن أن يعاني منه هو بعض التورم والالتهاب البسيط في الموضع الذي تم شفط الدهون منه، ويزول هذا التورم خلال يومين على الأكثر.

 هل النتائج مضمونة ؟؟؟

يعتبر هذا السؤال من الاسئلة المهمة بعد العملية او قبلها. المرضى بشكل عام يكونون قلقين على نوع النتيجة ومدى ضمان فرصة النجاح فطريقة شفط الدهون بالفيزر وبالاخص في تركيا هي عملية آمنة وناجحة الى اعلى درجة في عملية اذابة الدهون بالقنينة الحديثة جدا، يمكن الحصول على نتائج آمنة ومنتظمة جدا بسبب هذه القنينة الدقيقة اثناء المعالجة وبعدها، هذه النتائج يمكننا القول بانها واضحة لدرجة يسمح لرؤيتها بوضوح بعد العلاج مباشرة. بالنسبة للمريض فان متابعة مراحل التحسن الناتجة عن العملية بالعين مباشرة نقطة مهمة جدا.


طباعة   البريد الإلكتروني

خدمات اخري

شد الجفون

شد الجفون

حقن الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية